اغلاق
اغلاق
التصويت

مناقصة ادارة اعدادية ترشيحا...من تفضل ان يكون مدير المدرسة ؟

ابن البلد

من خارج البلد

لا يعنيني

الرئيسية / مقالات

ماذا في تفاصيل استقالة البطريرك غريوغوريوس الثالث لحام وماذا جاء في رسالة البابا فرنسيس؟

في السادس من أيار 2017، قبل البابا فرنسيس استقالة البطريرك غريوغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك، وذلك في رسالة من البحر الأعظم إلى أساقفة كنيسة الروم الكاثوليك. وفي بيان صدر عن الكرسي الرسولي جاء عن لسان البابا أنّه “في لقائنا...

 الهوس الثقافي!!نبيل عودة...

*هل من ضرورة لنثبت أن مساحة الحرية والتعددية الثقافية والفكرية وحرية النشر هي القاعدة التي جعلت ثقافة المهجر منارة ثقافية راسخة نحلم أن تنعكس بكل ثرائها في واقعنا الثقافي؟* المنطق السليم يفترض ان يساند الأدباء بعضهم بعضًا للسير بالأدب ورفع مستواه الإبداعي* نبيل عودة...

الأبُّ الفيلسوف ... المجموعة الخامسة ... إبراهيم أمين مؤمن ...

هل شاهدتَ جنازة آلان كُردى ؟ بنى ,لا, .. بلْ شاهدتُ بزوغ العار العربي فى القبور ومُتكفّن بطُرح النساء .(ملحوظة .. الان كردى طفل سورى مات غريقا ) -------------- 2-أبى .. لقدْ سمعتُ عن اختلاف الفلاسفة فى (علم الوجودات وعلم الماهيّات) أيهما أشمل وأسبق ... أيهما أصيل وأيهما اعتباري.. فهل لديك...

السيسي كنز إسرائيل الإستراتيجيّ ... بقلم زهير أندراوس ...

لست أدري هل كتبت المقال في "هآرتس" العبريّة يوم الـ21 من شباط (فبراير) من العام 2011 من باب السذاجة، أمْ من باب الحماسة؟ نُشر المقال وأغضب الإسرائيليين من أقصى اليمين إلى أقصى ما يُطلق عليه اليسار الصهيونيّ. بكلّ وضوح، وبدون لف أوْ دورانٍ، طالبت السلطات المصريّة، بعد عزل العميل...

حليمة(5)... بقلم د. حاتم عيد خوري...

ذات صباح، صُعقت حليمة عندما رأت في الجريدة صورتين لها ايام شبابها. اهتزّ جسمُها وارتجفت يدُها اليمنى فكادت القهوة الساخنة تنسكب عليها. سارعت حليمة الى وضع الفنجان جانبا، لتمسك الجريدة بيديها المرتجفتين، محاوِلةً ان تقرأ التقرير الصحفي المستفيض الذي تتوسطه تانك الصورتان....

خواطر أطلالية إلى أين ؟ ابراهيم امين مؤمن...

خواطر أطلالية إلى أين ؟ الى الاطلال ! أُفٍّ لكم لما تفرّون . أفلا تعقلون ؟ تمضون إلى الأطلال حال دموع الشمس الحمراء,وتمتطون جيادا صافنات تستنفرونها وهى تصهل صهيل الأرقّّاء وتطيرون بها كالريح مسرعين حتى تسكنوا الأطلال . ويحكم ! تسرعون ثم تسرعون ثم تسرعون .. نحو أطلال شيدتموها...

مُرشد قانوني أساسي: عن مصادرة الأراضي الخاصّه وطرق مواجهتها ...المحامي نضال داوود ...

وطرق مواجهتها المحامي نضال داوود – ترشيحا نظراً لأهميّة الموضوع وانعكاسه المباشر على أملاك المواطنين، وخصوصًا على ضوء المصادرات الواسعة للأرضي، التي تحصل مؤخّراً في مناطق عدّه في بلادنا – وبالذات من أجل توسيع الشوارع القائمة في محيط قرانا ومدننا – أصبح من الواجب أن...

إضرابكم أحرجنا!  زهير أندراوس...

صباح الحريّة لأسرى الحريّة، الذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية، دفاعًا عمّا تبقّى من كرامةٍ لهذه الأمّة. *لماذا أضربتم؟ أحرجتم الأنظمة العربيّة قبل إسرائيل؟ أربكتم الـ"قيادة الفلسطينيّة" التي تعتبر التنسيق الأمنيّ مع الاحتلال، مع الجلّاد، مُقدّسًا! *أرعبتم رعب...

لقاء بين شقي البرتقالة (خمسون عاما على نكسة حزيران وإسرائيل تحتفل بتحرير فلسطين من الفلسطينيين) نبيل عودة...

ترامت نظراته فوق الصورة، حدق بالوجه الجامد الذي يطل منها. وجه كان حظه من التاريخ الإهمال في زاوية من زوايا الأرض.. تجعد بالطول وتجعد بالعرض، أصبح أشبه بلوحة للرسم البياني.. لوحة مربعات بدون أي تنسيق هندسي... عبر هذا التاريخ بثقله، بإهماله وآثاره فوق هذا الوجه، يلحظ الناظر...

فصح النور ...بقلم إياس يوسف ناصر ...

نورٌ من القبرِ المقدَّسِ ساطعٌ والشمعُ عَمّدَ وجهَهُ الترتيلُ! وهناك... في ركنِ الكنيسةِ راهبٌ يدُهُ السماءُ... وقلبُهُ الإنجيلُ! قد كان يَصلبُ كلَّ حينٍ شهوةً ويُسمِّرُ الشيطانَ حيثُ يَميلُ ويَموتُ حُبًّا مثلَ حبّةِ حنطةٍ سَقَطتْ... فكان من الثمارِ حقولُ بل كان...

عزازيل والعالم ... قصة وفكرة ابراهيم امين مؤمن ...

إنّ حلبة الصراع القائمة بين أودية الحقِّ والباطل,والحَكمُ فيها الله,وهو الموْجِدها .. لنْ تنتهى إلا بزوال دار الصراع والتمحيص والإبتلاء . وقدْ تمرُّ حقبٌ من الزمن يغلب على أُناسِها الشرُّ ويكونوا أصحاب ضلالةٍ وغوايةٍ , وأهل مطامعٍ وطغيان , وأهل دعاية للنبوة والربوبية ......

السيّد نصر الله بعيون الإسرائيليين ... زهير أندراوس ...

من باب الفكاهة الهَزْلِيّة نقول إنّه منذ فتوحات صلاح الدين الأيوبيّ، وهو بالمُناسبة كان كرديًا وليس عربيًا، وانتصاراته على الفرنجة، توقفّت أمّة الناطقين بالضاد عن تحقيق الانتصارات، واكتفت بفتح علب السردين، وعلب اللحم المُجفف، التي تُرسلها الأمّم المتحدّة إلى اللاجئين...

حليمة(4) ...د. حاتم عيد خوري...

خسرت الست بديعة معركتَها مع المرض اللعين، فتوفيت سنة 1976 بين يدي حليمة وجانيت اللتين بكَتاها بكاء مرا. شعرت حليمة ان عالمها قد إنهار مرة اخرى فوق رأسها. فها هي تعود الى المربع الاول الذي كانت فيه قبل نحو ثلاثة عقود: يتمٌ وترملٌ وثكلٌ وتشردٌ وعوزٌ مادي... لقد كانت تتساءل بينها...

يوميات نصراوي: كيف صار ثابت عاصي قاتلا للجنديين وهو بريء؟!  ... نبيل عودة...

حرر من السجن في نهاية آذار (2017) الأسير الفلسطيني محمد جمال الشاويش (36 عاماً) الذي كان متهما بالمشاركة بقتل جنديين من جيش الاحتلال الإسرائيلي في رام الله في العام (2000)، تحريره يعني انه لم يكن له ضلع بما جرى بحادثة قتل الجنديان في رام الله. هذه القصة أعادت إلى ذاكرتي مادة...

حليمة(3) ... د. حاتم عيد خوري ...

حاولت حليمة بعد موجة بكاء خالٍ من نحيب مسموع لئلا تزعج الست بديعة، ان تستعيد قواها وتتمالك نفسها. تناولت منديلا ورقيا لتجفيف دموعها فحانت منها التفاتةٌ الى الحائط المقابل لسريرها، فرأت منظرا هزّ مشاعرها... لقد رأت صورة مريم العذراء التي كانت معلقةً هناك، فتذكرت دير راهبات...