اغلاق
اغلاق
التصويت

هل ستصوت للقائمة المشتركة ؟

نعم

لا

الرئيسية /

صرخة انتقادية، وبحق.المربية نادية صعب ..ترشيحا...

2020-03-17 06:31:45

ناهيك عن "الاخبار" ونتائج الانتخابات والمحاولات، قصدي "المؤامرات" لتشكيل الحكومة، والبلبلة في فهم"الديمقراطية" 
لتحديد الوجود، منستغرب لما منشوف "الناس"  بالتلفزيون على شط البحر، "الاعراس" بالقاعات الرياضية، "الادوار" الطويلة في محلات الشراء، وغيره.....
بتساءل الواحد!...
طيب هاي "الناس" ما في عندها ضمير ومسؤولية اتجاه نفسها والآخرين؟؟؟
كيف بيتصرفوا على هواهم؟؟؟؟مش من المفروض" اتباع التعليمات الحكومية"، و"الارشادات الصحية"، حتى تنحصر ست الصبايا"الكورونا"، بالزاوية وتتأدب؟؟؟؟
الناس عم تتصرف"عادي" رغم خطورة الوضع،
يا عمي "احنا بحالة طوارئ"،
خلينا ناخذ الامور بشكل" جدي"، ونطبق التعليمات حتى ما نفوت بالقلق والتوتر والضغوطات ونلاقي حالنا ب"ضياااااع"
مش عارفين نتصرف ونتعامل مع التطورات والتغييرات الخطرة، يعني بالعربي"انضبوا ببيوتكوا"
لأنه "الكل" يعني"الكل" معرض للعدوى  بشكل سريع.
تفهم الامور والوعي والنضوج الفكري بغير "الخارطة الصحية والاجتماعية والسياسية على حد سواء". احترامك لذاتك والخوف عليها من مسؤوليتك.
فالحياة مقدسة ، يعني ما لازم تخجل ب"الحجر الصحي"
اذا اجيت من بريت البلاد، لازم تخجل على" جهلك"،وعدم التزامك بالتعليمات، تمردك بيرجع علينا كلنا بالسلبية والخوف واحنا مش لازم ندفع ثمن" أخطائك وتصرفاتك الطايشة"
فياللا     "التزموا بيوتكوا".
لانه عدد المرضى عم بتفاقم...
لا تعملوا حالكوا "أبطال"
خلوا " الاعمال البطولية" لخلق عمليات وطرق ايجابية للابداع الفكري والتغيير الاجتماعي.
ولا ترددوا" اللي بيجي من الله يا ما أحلاه".....
الله مش مسؤول عن تصرفاتنا وأغلاطنا، بيكفيه المعاناه مننا
وغضبه علينا......وعلى أحوالنا.
هاي فرصتكوا تتقعدوا مع أنفسكوا وتعملوا حساباتكوا كيف نتصرف بشكل مغاير، تتقربوا لأولادكوا، توسعوا دائرة اهتماماتكوا، تغيروا نهج حياتكوا بممارسة هوايات جديدة،... يعني نظرة تفكيرية وابداعية للتكيف للبيئة والوضع الجديد
وما نحاول "التغطية"  و"الكذب" و"عدم اللامبالاة"، لانه هذا بضرنا جميعا".
تقديس "الحياة "واجب علينا،  فكلنا سوى
"ننضب بالبيوت" ونتأقلم للوضعية الجديدة دون" تأفف".
صحتك.... هي من مسؤوليتك . والحفاظ عل الآخرين من واجبك، وما بصح غير "الصحيح".
 
 
نادية صعب . ترشيحا...
 
 


للمزيد من مقالات

تعليقك على الموضوع