اغلاق
اغلاق
التصويت

هل ستصوت للقائمة المشتركة ؟

نعم

لا

الرئيسية /

أزمة بلدية معلوت ترشيحا...اختبار سياسي واجتماعي ل شمعون بن نعيم...هل سيعود لاركادي مكسوراً ! أم سيتمسك بموقفه من اجل مصلحة معلوت ترشيحا....

2019-05-07 08:24:45

كتب ماجد حداد...
 
המבחן הפוליטי והחברתי של סגן ראש עיריית מעלות תרשיחא המודח שמעון בן נעים ...
האם יסכים לחזור לפי התנאים של ארקאדי בלי בן בריתו מוטי בן דוד ?
האם בן נעים יחזור לארקאדי ותהיה תחילת הסוף של עתידו הפוליטי והחברתי של האדם העקרוני והאהוב מס' 1 במעלות ?
שמעון . עליך לדעת , להבין , ולהשתכנע שאם אתה לא נשבר אין קואליציה לראש העיר .
זה הוא ראש העיר שהדיח אותך . ראש העיר שפגע בכבוד שלך ובכבוד של תומכיך . 
 
ההזמדנות להדחת ראש העיר שפגע בך רק בידיך . תעמוד על שלך אל תהיה חבל הצלה ואל תפסיד אהבת וכבוד העם ...
 
 
 
 
 
ما زالت ازمة بلدية معلوت ترشيحا بلا حلول رغم الضغوطات التي يُمارسها رئيس البلدية اركادي بوميرنتس عن طريق مُقربيه على أعضاء البلدية من اجل اقناعهم بالدخول الى الائتلاف وايجاد حل للازمة الراهنة .
وكما ذكرت في مقالاتي السابقة فان الضغوطات مستمرة من قبل المقربين للرئيس ففي ترشيحا مثلاً هناك استعمال لمصطلحات مصلحة ترشيحا واراضي ترشيحا من اجل اقناع أعضاء البلدية "كميل عودة وأيمن شناني"  بالدخول الى الائتلاف الا ان موقفهما الصلب وموقف مجموعاتهما يجعلهما بعيدان عن الدخول .
في معلوت الضغوطات والوعودات لاعضاء البلدية في أوجها ، وبالنسبة لاركادي رسالته واضحة لمقربيه ورُسِله المفاوضين ."تفاوضوا واقنعوا اعضاء البلدية بالدخول للائتلاف ما عدا موطي بن دافيد فهو منافسي على كرسي الرئاسة" .
فنرى الضغوطات على مرشح شاس "شلومو سويسا" عبر الراب اسياغ لاستبداله بموطي بن دافيد والوعود بالتوظيفات في البلدية والمؤسسات التابعة لها ، والضغوطات والتنازلات لشمعون بن نعيم وممارسة الضغط عن طريق مقربيه الطامعين بالتوظيفات والمناقصات والاغراءات .
 
شمعون بن نعيم الذي تحدى بوحبوط من اجل كرامته وانشق عنه ليثبث انه من صناع التغيير ، هل سيعود لاحضان اركادي مكسوراً ؟
وماذا مع تصريحاته خلال الازمة عن شخصية الرئيس اركادي "الغبية" و"الدكتاتورية" و "العنصرية" ؟
 
يا شمعون بن نعيم اني اخاطبك من هنا وعليك ان تعلم وتفهم انه بدونك لن يحصل الرئيس اركادي على ائتلاف لذا فعليك التصلب بموقفك .
كيف ستواجه حليفك موطي الذي انضم اليك بوقوفه معك عندما تحديتَ اركادي بعدم التصويت لقرارات البلدية ؟
عليك ان تحافظ على سُمعتك الطيبة وعلى مبادئك وعدم الموافقة على اقصاء حليفك موطي لانه بيدك اطاحة هذا الرئيس "المٌسير" .
 
عليك ان لا تحرق نفسك سياسياً وعليك ان تحافظ على كلمتك وعلى كرامتك واعلم ايضاً انه بدون عودتك لاحضان اركادي لن يتمكن من حل الازمة التي انت افتعلتها بعد اكتشافك لشخصية الرئيس اركادي وفضح الاعيبه امام الاهالي .
 
عليك الحذر من الوقوع بالمطب لانه حينها ستكون بداية النهاية لمستقبلك السياسي والاجتماعي...


للمزيد من مقالات

تعليقك على الموضوع