اغلاق
اغلاق
التصويت

هل ستصوت للقائمة المشتركة ؟

نعم

لا

الرئيسية /

ازمة بلدية معلوت ترشيحا مُستمرة وبلا حلول ودكتاتورية الرئيس اركادي تتسع ...

2019-04-30 09:22:40

 كتب ماجد حداد...
 
 
 
ما زالت ازمة الائتلاف في بلدية معلوت ترشيحا مُستمرة وبلا حلول ولم يتم تشكيل ائتلاف في المجلس البلدي بعد ان أقال الرئيس اركادي بوميرنتس القائم بأعماله شمعون بن نعيم والنائب الفخري موطي بن دافي...
 
الرئيس يحاول التفرقة بينهما برغبته بعزل موطي بن دافيد لاسباب التخوفات السياسية ورؤيته كمنافس سياسي له ويحاول اقناع بن نعيم العودة الى الائتلاف بدون موطي .
 
الا ان الامر هنا يختلف فالاوضاع بمعلوت بعد حصول الازمة اخدت الطابع القبلي والفئوي ولن يجرؤ اي عضو بلدية من "ابناء معلوت من غير القادمين الجدد"  الدخول الى الائتلاف لانه سيخسر رصيده السياسي ولان الشارع سيقوم بنبذه ومعاقبته .
 
الرئيس اركادي بعد ان اقال بن دافيد اغلق له مكتبه صباح اليوم وازال اللافتة عن مدخل المكتب وهي تصرفات مشابهة للرئيس السابق شهدناها قبل عشرات الاعوام .
 
الرئيس اركادي يجلس على كرسيه الرئاسي ولا يعلم مدى وخطورة الازمة المتواجد بها في الوقت الراهن الا ان حليفه نخلة طنوس يعلم مداها جيداً لذلك فهو يحاول وجود حلول للازمة عن طريق الضغط الجماهيري على عضوا البلدية ايمن شناتي وكميل عودة باستعماله مصطلحات مثل مصلحة البلد وازمة الارض وووو...
 
كميل وأيمن صرحا واكثر من مرة انهما سيدعما كل قرار لمصلحة ترشيحا وسيصوتا عليه ولكنهما ليسا منقذان للرئيس اركادي في ظل ازمته الحالية ويدعيان بانهما لم يستلما اي دعوة رسمية من قبل الرئيس ..
 
عضو البلدية نخلة طنوس كسياسي قديم ويعرف كيفية خروجه من ازماته يعلم جيداً ان ازمة الرئيس حلولها فقط مع كميل او ايمن  وبدونهما لن تتم ، لان تشكيل الائتلاف من اعضاء البلدية الاخرين من معلوت امر صعب ومستحيل لذا فهو يسارع لايجاد الحلول من قبل اعضاء ترشيحا الذين لم تتم دعوتهم رسمياً من الرئيس مع اننا قدمنا له النصيحة في المقال السابق الا انه بدأ باستعمال طرق المساعدة من قبل الاصدقاء والحلفاء وبناء الخطط لتشكيل الضغط الجماهيري على ايمن وكميل للدخول للائتلاف .
الازمة ما زالت بلا حلول وسنوافيكم بكل جديد....


للمزيد من كاميرا كلام

تعليقك على الموضوع