اغلاق
اغلاق
التصويت

مناقصة ادارة اعدادية ترشيحا...من تفضل ان يكون مدير المدرسة ؟

ابن البلد

من خارج البلد

لا يعنيني

الرئيسية /

نصرالله لإسرائيل: اذا اصريتم على الإحتلال فإن الحرب الكبرى قادمة وسنصلي في القدس...

2018-06-09 05:05:16

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في خطاب له اليوم بمناسبة يوم القدس:"ان الحضور الكبير لإحياء هذا اليوم انما هو دليل على ان قضية القدس موجودة وحية بقوة في وجدان ابناء هذه الامة، وهذه من نقاط القوة واياً تكن التحالفات التي تتشكل لإسقاط هذه القضية". واقيم الإحتفال في بلدة مارون الراس اذ أكد نصرالله خلال كلمته:" ان هناك 3 تحديات اساسية اليوم في مدينة القدس: التحدي الاول، بعد اعتراف الاميركي بالقدس عاصمة هناك معركة ان لا يعترف دول العالم وبالخصوص الدول العربية والاسلامية بهذا الامر، والتحدي الثاني هو الديمغرافي وتغيير الهوية السكانية وهناك مخططات اسرائيلية لتغيير هوية القدس السكانية من خلال ضم كتل استيطانية من الضفة والحاقها تحت عنوان القدس الكبرى ومن خلال زيادة الاستيطان في القدس والضغط على الفلسطينيين المقدسيين لمغادرتها، والتحدي الثالث مسالة المقدسات وبالاخص المسجد الاقصى وهذا تهديد وتحد ومعركة".
 
 
 
عن قناة المنار
 
واشاد نصرالله بدور السكان المقدسيين العرب من المسلمين والمسيحيين وقال:"ان على عاتقهم يقع العبء الاكبر في هذه المعركة بمعنى ان بقاءهم في المدنية وحفاظهم على مساكنهم ومتجارهم هي المعركة الحقيقية والتي قام بها سكان القدس من 1967 الى اليوم". واضاف: المقدسيون اليوم نيابة عن الامة الاسلامية كلها يقفون وبقبضات عزلاء ليحرسوا الحرم القدسي والمسجد الاقصى والمعركة الاخيرة التي خاضوها منذ اشهر في محيط المسجد الاقصى في مواجهة اية تغيير هو حضور قوي وفاعل وفرض على حكومة العدو ان تتراجع. واكد ان عليهم تعلق الامال الكبيرة في هذين التحديين اي الديمغرافي والمسجد الاقصى وكنيسة القيامة.
 
ولفت الامين العام لحزب الله ان على بقية المسلمين في العالم ان يمدوا يد المساعدة للمقدسيين، والامر يحتاج الى دفع اموال لنساعد المقدسيين ان يبقوا في بيوتهم ولا يهجروا القدس ولا يستسلموا للضغوط الاقتصادية وللاغراءات المالية الهائلة التي تعرض الان في بعض الاماكن في القدس.
وتطرق نصرالله الى المواطنين العرب في اراضي الـ 48 وقال:"هنالك تطور في المواقف ي اراضي ال 48 ومظاهرات حيفا وتحركات فلسطينيي الشتات وهذا يدل ان هذا الشعب لن يتنازل عن القدس وفلسطين والاقصى وحق العودة، مشددا على ان الذي يحدد نجاح او فشل صفقة القرن هو الشعب الفلسطيني بالدرجة الاولى.
 
وعن مسيرات العودة الكبرى على الحدود مع قطاع غزة قال:" خرج الفلسطينيون صائمين في حر الشمس وهذه قمة الشجاعة والبطولة والايمان بقضيتهم وارضهم، مشيرا ان الاغالبية الساحقة من عشرات الالاف التي تذهب الى الحدود كل يوم جمعة هم من الشباب وهذه نقطة امل قوية جدا. كما لفت ان المصلين اليوم في المسجد الاقصى رغم منع الشباب اعداد كبيرة من الشباب لا تزال تحضر".
 
وهدد نصر الله اسرائيل قائلًا:"اقول للاسرائيليين والفلسطينيين وشعوب العالم في يوم القدس، كما اننا نؤمن ان القدس وفلسطين قضية محقة نؤمن من موقع قرآني وعقائدي ومن سنن التاريخ وقراءة المستقبل ان هذه القدس ستعود لاهلها وفلسطين ستتحرر ومغالطات نتنياهو لن تجدي نفعا ولا نريد ان نقتل ونرمي في البحر بل نقول لكم بل حضارية عودوا الى الدول التي جئتم منها، واضاف: اذا اصريتم على الاحتلال فان يوم الحرب الكبرى قادم وهو اليوم الذي سنصلي فيه جميعا في القدس".
 
 
 


للمزيد من عالميات

تعليقك على الموضوع