اغلاق
اغلاق
التصويت

هل انت راض من خدمة بلدية معلوت ترشيحا؟؟؟

نعم

لا

لا يعنيني

الرئيسية /

كيف تكتشفين أنه رجل أحلامك المنتظر؟

2017-10-02 13:17:57

تصل الفتاة أحياناً إلى مرحلة ترى فيها صديقاتها كأخواتها، وأنها في حال قرّرت أن تتعرّف إلى أحدهم، فلن تكون العلاقة جدية أو طويلة. لكنها تعود لتعيش حالة من الرومانسية الجميلة عندما تلتقي بالشخص المطلوب في آخر مكان وزمان تتوقّعه، بعد أن كانت تشعر بأنها سعيدة باستقلاليتها وعزوبيتها.

ولكنها فجأة تلتقي بالفارس الوسيم الذي يجذبها، وتبدأ الأحاديث بينهما، وتمضي يوماً كاملاً معه دون أن تشعر. ومن ثم تعود لتلتقي به في اليوم التالي، واليوم الذي بعده... فيمضي الشهر الأول على تعارفهما وتشعر كأنه لم يمضِ أكثر من أسبوع. بعد بضعة أشهر، يضع الشاب الوسيم الخاتم أمامها ويعرض عليها الزواج.

جوابها هو نعم وبكل سرور، أعطته الإجابة دون تردد وقبلت ارتداء الخاتم دون أن تفكر بأحد من حولها.

وبهدوء، تعترف هذه الفتاة لنفسها أن علاقتها سارت بسرعة كبيرة. ما هي الفترة الزمنية يا ترى التي استغرقتها للتعرّف إلى هذا الشاب؟ وما هي الأمور التي كانت يجب أن تعرفها قبل القبول؟

الجواب هو: الكثير منها!

تصل الكثير من العلاقات المتسرعة إلى نهاية واحدة هي الانفصال بعد ارتكاب أخطاء لا يمكن غفرانها كالخيانة والتخلي عن الالتزام.

إلا أن عمق الالتزام ليس العامل الوحيد الذي يتوجب على الحبيبين اكتشافه خلال فترة تواعدهما قبل الزواج. لقرار سليم، على الشريكين أن يتعارفا جيّداً جداً وأن يعرفا الكثير من التفاصيل عن الآخر قبل الزواج. هناك ماضٍ لكلّ منهما، بالإضافة إلى علاقاتهما بالعائلة وأفرادها، والاهتمامات السابقة في الحب، وكيف يحلان أمورهما المالية. ومن ثم، يجب أن يمر كلاهما ببعض التمارين التي تثبت معرفتهما ببعضهما لبناء زواج صحي وطويل الأمد.

الذهاب إلى السينما، والنزهات على الشاطئ، وتناول العشاء في المطاعم المفضلة تُعد نشاطات مهمة جداً تتيح لكليكما التعرّف إلى بعضكما البعض، ولتعيا ما إن كنتما تستمتعان معاً.

لا تترددي أيضاً في طرح الأسئلة عن علاقة الرجل الذي أعجبتِ به بوالديه وكيف عاش طفولته. يجب أيضاً أن تعرفي عن علاقاته العاطفية السابقة وأي جرح يمكن ألا يكون قد شفي منه حتى اليوم. وأخيراً، اسألي نفسك ما إن كنت تعيشين الفرح والمتعة اللذين كنت تبحثين عنهما في العلاقة الجدية التي فكرت أن تعيشيها يوماً.

يتطلّب التعرّف إلى الشريك المحتمل وقتاً طويلاً. ولتتمكّني من التعرّف إليه جيداً، يجب أن تسأليه الكثير من الأسئلة وأن تجيبي أنت على أي سؤال يطرحه بثقة وصدق بعد أن تشعري أنك عرفت كل ما تريدين معرفته، سيصبح بإمكانك أن تبني زواجاً صلباً في ظل المفاجآت الكبيرة التي تحملها الحياة..

 

 

 




للمزيد من ازياء ومرأة

تعليقك على الموضوع