اغلاق
اغلاق
التصويت

هل انت راض من خدمة بلدية معلوت ترشيحا؟؟؟

نعم

لا

لا يعنيني

الرئيسية /

المطران عطاالله حنا يدعو الكنائس الامريكية لتبني الدفاع عن القضية الفلسطينية

2011-12-07 17:25:49

الولايات المتحدة الامريكية –خاص موقع كلام ... خلال تواجده في امريكا اقام سيادة المطران عطاالله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس خدمة القداس الالهي ثلاث مرات وذلك في كنائس ارثوذكسية انطاكيه تابعة للأبرشية الارثوذكسية الانطاكيه في امريكا الشمالية والتي يرأسها سيادة المتروبوليت فيليب صليبا.

القداس الاول كان في الكنيسة الارثوذكسية الانطاكيه في شيكاغو في ولاية ألينوي والقداس الثاني في مدينة سان بول في ولاية منيسوتا والقداس الثالث في كاثذرائية القديس نيقولاوس الانطاكيه الارثوذكسية في بروكلين نيويورك.

في عظاته وكلماته شدد سيادة المطران على دور الكنيسة الارثوذكسية الرائد في رعاية المؤمنين في بلاد الاغتراب واكد ان الحضور الارثوذكسي في القارة الامريكية هو بركة لهذه الديار حيث ان كنيستنا تشدد دائما على القيم الاخلاقية وتدعو الى الترابط الاسري والالتزام الاجتماعي والاستقامة والدفاع عن حقوق الانسان. كما اشاد سيادته بالدور الرائد الذي يقوم به المطران فيليب صليبا ومعاونيه الاساقفة والكهنة من اجل تثبيت الايمان وتقويته في نفوس ابناء هذه الكنيسة ومن خلال الحفاظ على التراث الارثوذكسي الشرقي الاصيل في هذه البلاد المترامية الاطراف.

ودعى سيادته الكنائس المسيحية في امريكا بان تتبنى وثيقة الكايروس التي اصدرها مسيحيون فلسطينيون وقال : باننا نريد ان نسمع اصوات مسيحية اكثر حول القضية الفلسطينية ، فهي قضية عادلة لشعب يعذب ويضطهد ويعامل كالغريب في بلده. ودعى سيادته الكنائس المسيحية الى تبني الدفاع عن القضية الفلسطينية باعتبارها تحمل بعدا مسيحيا اضافة الى ابعادها الاخرى. فلا يجوز نسيان ان مهد المسيحية هي فلسطين وان المسيحيون الفلسطينيون هم جزء اساسي من مكونات الشعب المعذب والمستهدف في فلسطين.

وقال سيادته: نحن مسخرون في خدمة شعبنا ونحن من اجل هذا الشعب وبدونه لا نسوى شيئا ونحن منحازون لشعبنا ولقضيته ومعاناته وآلامه وجراحه. كما قدم سيادته التحية للمتروبوليت فيليب صليبا الذي دعاه لترأس هذه القداديس في كنائس أبرشيته وقال ان سيادة الاخ العزيز المطران فيليب هو مدافع حقيقي عن قضايا الامة العربية وفي مقدمتها قضية فلسطين وهو الذي يؤكد دائما على محورية القضية الفلسطينية باعتبارها قضية كل مسيحي ومسلم وكل مدافع عن حقوق الانسان في هذا العالم.

كما قدم سيادته التهنئة للاساقفة الجدد الذي ستتم رسامتهم خلال ايام لكي يكونوا اساقفة معاونين في ابرشية امريكا الشمالية.

كما كان لسيادة المطران لقاء اخوي مع سيادة المطران فيليب صليبا كما التقى سيادته مع المتروبوليت ياكوفوس مطران شيكاغو للابرشية التابعة للبطريركية المسكونية.

وشارك سيادته في امسية اقيمت بمناسبة اليوم التضامني مع الشعب الفلسطيني ، شارك فيها رجال دين مسلمين ومسيحين ويهود ، حيث كانت هنالك كلمة مؤثرة لسيادة المطران تحدث خلالها بنوع خاص عن القدس وما تتعرض له.

وقبل مغادرته امريكا التي قضى فيها اسبوعين كاملين اقامت الجالية الفلسطينية في نيويورك ونيوجيرسي امسية فلسطينية تحدث فيها سيادة المطران حضرها ائمة مساجد وشيوخ ورجال دين مسيحيين وشخصيات اعتبارية في الجالية الفلسطينية في ولايتي نيويورك ونيوجيرسي.

الفعاليات والنشاطات التي شارك فيها سيادة المطران كانت كثيرة وفلسطين كانت حاضرة في كل محاضرة وندوة واجتماع او لقاء ، فسيادته ذهب الى امريكا وهو يحمل معه آلام شعبه مناديا بالعدل ورفع الظلم عن هذا الشعب.

يذكر ان سيادته شارك في مؤتمر الجالية الفلسطينية في امريكا والذي عقد في شيكاغو وشارك فيه الالاف ، حيث كان المتحدث الرئيسي. كما شارك في مؤتمر للتضامن مع فلسطين في مدينة مينابوليس في مينسوتا.

 

 

وقد تم تكريم سيادة المطران بمنحه اوسمه ودروع تكريمية من عديد من المؤسسات العربية والاسلامية والمسيحية.

هذا وقد عاد سيادة المطران عطاالله حنا مساء يوم امس الى القدس.

القدس – 7/12/2011

 

 

 

 


للمزيد من البلاد المقدسة

تعليقك على الموضوع