اغلاق
اغلاق
التصويت

هل انت راض من خدمة بلدية معلوت ترشيحا؟؟؟

نعم

لا

لا يعنيني

الرئيسية /

«لوس أنجلوس للسيارات» يكشف عن طراز 2013 لـ «شيلبي جي تي 500»

2011-11-26 08:05:09

شهد معرض لوس أنجلوس للسيارات، الذي يختتم مساء يوم غد، الإطلاق العالمي الأول لطراز العام 2013 للسيارة السوبر رياضية «فورد شيلبي جي تي 500» الأقوى بتاريخ «موستانغ شيلبي» الذي يمتد للعام ،1964 حين ارتبط اسم السائق كارول شيلبي باسم الصانع الأميركي فورد، عبر تطوير النسخ الرياضية لطراز فورد موستنغ التي حملت ارتبط فيها اسم شيلبي مع فورد موستنغ.

ويأتي الطراز الجديد بمحرك مكون من ثماني أسطوانات بسعة 5.8 لترات ينتج استطاعة ميكانيكية هي الأقوى في تاريخ محركات الأسطوانات الثماني البالغ 650 حصاناً، وعزم أقصى لمحركها يبلغ 814 نيوتن/متر يدفعها لبلوغ سرعة قصوى تصل إلى 322 كيلومتراً بالساعة.

كما زود المحرك الجديد بناقل حركة يدوي من ست سرعات أخضع بصورة كاملة لفحوص مطولة لإيجاد العزم الاقصى المناسب لكل ترس من السرعات الست، بحيث يحقق القوة والسرعة المقترنة بعدم فقدان الإطارات للتماسك الناجمة عن القوة الزائدة الناجمة عن دوران المحرك.

وعلى الرغم من تميز سيارات «فورد شيلبي جي تي» على صعيد قوة محركاتها التي تكسبها السرعة العالية على الخطوط المستقيمة، إلا أن الارث التاريخي لها يبرز معاناتها بصورة مستمرة على صعيد عوامل الديناميكية الهوائية، ليخضع طراز العام 2013 الذي يبلغ وزنه الاجمالي 1746 كيلوغراما إلى مجموعة من التعديلات على التصميم الخارجي تحسن عوامل الإيروديناميكية الهوائية بنسبة وصلت إلى 33٪ عن الطراز السابق، خصوصا عند السرعات العالية التي تفوق سرعة 260 كيلومترا. كما اخضعت مقدمة السيارة إلى إعادة تصميم كاملة، تتيح دخول الهواء بنسب أكبر تسهم في تبريد المحرك الذي زود بمروحة كبيرة تعمل بكفاءة عالية عند السرعات العالية تسهم من خلال إعادة تصميم خطوط الانسيابية لمخارج الهواء الساخن في نقل الهواء بصورة انسيابية إلى المؤخرة، من دون التعرض لعوامل تخلخل ضغط الهواء في الجزء السفلي لمؤخرة السيارة التي عادةً ما تؤثر سلباً في ثبات السيارات عند السرعات العالية.

وزود الطراز الجديد بنظامي التحكم الإلكتروني بالثبات، ونظام التحكم بالجر الذي جاء بثلاثة خيارات تتيح للسائق القيادة بصورة آمنة على الطرقات باعتماده الكامل على نظام التحكم بالجر، إضافة لإعطائه خيار القيادة الرياضية الآمنة التي تتيح للسائق الحصول على مزيد من القيادة العدائية التي تخضع لتدخل نظام التحكم بالجر بصورة أوتوماتيكية تمنع انزلاق السيارة وخروجها عن المسار، فيما يتيح الخيار الثالث التحول إلى طريقة القيادة الرياضية الكاملة التي تتيح للسائق التحكم بصورة كاملة بالسيارة من دون تدخل أنظمة التحكم الإلكتروني، والتي عادة ما يتم استخدامها في القيادة على الحلبات المخصصة للسباقات. وزود الطراز الجديد برنجات رياضية مصنعة من الألمنيوم الفاخر مع رنجات أمامية من قياس 19 بوص،ة ورنجات رياضية خلفية من قياس 20 بوصة، ما يتيح لهذه السيارة التزود بإطارات رياضية أعرض على المحاور الخلفية تتيح لها الحصول على قدر أكبر من التماسك عند الانطلاقات السريعة.


للمزيد من سيارات

تعليقك على الموضوع