اغلاق
اغلاق
التصويت

هل ستصوت للقائمة المشتركة ؟

نعم

لا

الرئيسية /

بنـــــك مركنتيل يفهــــم إحتياجاتكــم لأنــــــــه بنـــــــــــك يُعتـمـــــــد عليــــــه...

2015-12-21 17:26:27

ريــاض دبينـي: زبائننــــايشــــــــعرونبأنبنكمركنتيلهــــو "بيتهــــمالثـاني"،وهذاليسعبثـــــًا!

عونـي أبو ســــــــالــــــم:دعمنـــــــــــــــاللمصـــــالــــــحيُقّويالإقتصــــــــــــــــادفيالمجتـمـــــــــعالعربي

 

يستـمرّ بنك مركنتيل في دعم المصالح الصغيرة والمتوسطة في المجتـمع العربي. كذلك، يسعى البنك بشكل متواصل لكي يقدّم لزبائنه مجموعة واسعة من الحلول المهنية والأفكار التجارية بهدف دعم المصالح والنهوض بها، بالإضافة إلى حلول التـمويل التي يتم ملاءمتها للزبون. ويقوم بنك مركنتيل بكل هذه الأمور من منطلق إيمانه ومعرفته بأن "المصالح نبنيها مع أشخاص". في هذه الأيام يُطلق بنك مركنتيل حملة كبيرة لدعم المصالح الصغيرة والمتوسطة في الوسط العربي. وبهذه المناسبة، أجريت مقابلة مع مديريّ منطقتي الناصرة وعكا في بنك مركنتيل، السيد رياض، دبيني مدير منطقــــة النــــــــــــاصرة، والســـــيد عوني أبو ســــالم، مدير منطقة عكــــــا.

 

السيدرياضدبيني،مساعدأولللمديرالعام،ومديرمنطقةالناصرةفيبنكمركنتيليقول: " نحن في مركنتيل نهتم بأن يحظى الزبون بتجربة الحصول على خدمات مهنية، شخصية وإنسانية. كذلك، نحن نهتم وندعم زبائننا بشكل مهني ولكن مع حرصنا وخلال سعينا لتعزيز العلاقة الشخصية معهم. نحن لا نقدم للزبون الحلول التي يريدها بطريقة مهنية والخدمات المصرفية الممتازة فحسب، بل نصغي للزبون ونفتح أبوابنا أمامه ونســــتقبله بكل رحابة صـــدر. البنك يعمل بشكل دؤوب على إيجاد حلول للاحتياجات التي تنشأ من الميدان، من الزبائن وبناء عليها نهتم ونعمل كل ما بوسعنا لملاءمة مجموعة واسعة ومتنوّعة من الخدمات والمنتجات بحسب الزبائن – الخصوصيين والتجاريين.

ولا أبالغ اذا قلت بأن زبائننا يشعرون أن بنك مركنتيل هو "بيتهم الثاني"، لذلك فإن شعارنا هو "مركنتيل معك العمر كله".

وأضاف دبيني: " بنك مركنتيل يشخّص الاحتياجات التي تنشأ خلال مراحل الحياة المختلفة ويعرض مسارات وبرامج حصرية تناسب كل مرحلة في حياة الزبائن مع مراعاة قدراته، مثل:

قرض خاص لتعلّم البسيخومتري أو السياقة بدون فائدة او عمولة. هذا المنتج مخصص للشباب. من جيل 16 - 19 سنة.

قروض لتـمويل الدراسة الأكاديمية (لقب اول / ثانٍ). وهنا تجدر الإشارة إلى أن الطالب الذي يحصل على القرض لأول مرة يستحق من البنك منحة لمرّة واحدة قيـمتها 4 دفعات شهرية مبلغ كل منها 25 ش.ج. وبالنسبة لترجيع القرض، فان الطالب يدفع فقط 25 ش.ج بالشهر طيلة فترة الدراسة، أما بقية القرض فيبدأ الطالب بتسديدها فقط بعد سنة من تخرّجه وذلك على دفعات شهرية مريحة، بحيث لا تشكل عبئًا ماليًا عليه. ويمكّن هذا المسار، المتبع والموجود في خارج البلاد، الطالب من التفرّغ والاستـمرار في الدراسة، بعيدًا عن الهموم المالية والإقتصادية.

قرض خاص بمناسبة الأعياد حتى 80 ألف شاقل ويتم ترجيعه على 80 دفعة.

قرض مركنتيل fix خاص بترجيع شهري ثابت (299شيكل)

قرض لأصحاب المصالح بكفالة الدولة حتى 500 الف شيكل، بإضافة 25٪ من قيـمة بقية القرض.

قرض لشراء بيت بدون رأس مال شخصي يصل حتى 400 الف شيكل لفترة حتى 15 سنة. والكثير الكثير...

وذكر دبيني: "نحن دائمًا نهتم بتطوير منتجاتنا وتقديم خدمات متنوعة، برامج ومسارات مصرفية خاصة تلائم مجتـمعنا الذي نعمل فيه ومعه، كي نساعد زبائننا على تحقيق أحلامهم".

دبيني أكد على أهمية تنظيــم لقاءات لأصحــــاب المصالح، فقــال: "لمسنا لدى زبائننا رغبة للإستـماع لمحاضرات في مواضيع مصرفية مختلفة. يوجد لدينا برنامج منتظم ونحن نبادر لإقامة لقاءات لأصحاب مصالح مختلفين ومنهم: مراقبو حسابات، معلمون، أطباء، مستشارون اقتصاديون وغيرهم.. حيث شهدت سنة 2015 عشرات المؤتمرات التي أثبتت نجاعتها في  كل المجالات، لزبائننا من أغلب فروعنا في منطقة الناصرة.

"نحن في مركنتيل نؤمن بأهمية تنظيم مثل هذة المؤتمرات، لأننا نهتم بالتواصل مع زبائننا والتعرف عليهم عن كثب ومشاركتهم في برامجنا وخدماتنا، وتزويدهم بمعلومات مصرفية ومالية تشمل  برامجنا وخدماتنا. أفكارنا المستقبلية، ونقدم لهم استعراضًا عاماً حول الاقتصاد الشامل والتوقعات الاقتصادية  وطبعا الإصغاء إلى طلباتهم ومشاركتهم بتجاربهم. بهذه الطريقة يتعرفون على خبراء وموظفـي البنك ومواضيع مصرفيـــــــة كي يتسنى لهم تطوير مبادرات جديدة.

وفي ختام حديثــــه أكد دبيني: "مركنتــــيل يفهمكـــــم وبإمكانكم الإعتـماد عليه".

 

عونيأبوسالم،مديرمنطقةعكافيبنكمركنتيلشدّد على سياسة البنك في تطوير ومساندة أصحاب المصالح الجدد والقدامى. وقال: "بنك مركنتيل يعرض على زبائنه التجاريين عدة منتجات ومنها: قروض بكفالة الدولة، منتجات خاصة تلائم كل مصلحة وفوائد خاصة. نحن لا نعطي منتجات وخدمات مصرفية فحسب، بل نقدم خدمات شخصية ومهنية عن طريق طاقم الفرع وإدارة المنطقة التي يعمل فيها اقتصاديون ومراقبو حسابات أصحاب خبرة واسعة في مجـــــال البنـــــوك. نحن نحافظ على بناء علاقة شخصية وطيدة مع زبائننا عن طريق تنظيم لقاءات مع رجال أعمال، وطبعا عن طريق لقاءات تُنظّم في الفرع وفي إدارة المنطقة والقيام بزيارات خاصة لزبائننا. أنا أرى أهمية كبيرة لتنظيم زيارات لزبائننا والتعرف عن قرب على نشاطاتهم وأعمالهم. خبرتنا التي نُراكمها في الأعمال التجارية تساعد في بناء الأدوات والقدرات لكي  نلائم لكل زبون المنتج الذي يناسبه لتطوير مصلحته".

 

وأضاف أبو سالم: شعار البنك هو "مركنتيل بنك يُعتـمد عليه"، وهذا ليس مجرد شعار، إنما فعل وعمل في الميدان لتطوير أعمال لعدة سنوات ومرافقة المصلحة منذ لحظة إقامتها – من اليوم الأول، في جميع مراحل النـمو. نجاح المصلحة وازدهارها يجلبان رضا كبيرا. نحن نعمل في المجتـمع العربي منذ 100 عام تقريبًا ومن هنا نحن نعيش و "نتنفس" مع مجتـمعنا العربي. تواجدنا وخبرتنا الواسعة خلقا لدينا أساسًا للمعرفة والتعارف والفهم العميق. لدينا زبائن ومصالح نرافقهم ونخدمهم منذ عشرات السنين.  ونحن مستـمرّون بالتواجد معهم، ومساندتهم ومرافقتهم ودعمهم لأننا نؤمن بقدرات المصالح وإسهامها في تطوير الإقتصاد في المجتـمع العربي ونجاحه.

وتابع أبو سالم: "نحن البنك الأول الذي فاز بمناقصة للحصول على قروض للمصالح الصغيرة في الوسط العربي، ودائمًا بحثنا عن شركاء من أجل تطوير المصالح في المجتـمع العربي. وعلى المستوى القطري فنحن نهتم بفتح وتحديث فروعنا لتلائم احتياجات جميع الزبائن – الخصوصيين والتجاريين. في بداية العام القــــــادم سنفتتح فرع عكـــــا الجديد والمتطور في كنيون عزرائيلي في عكـــــا".

وفي ختام حديثه تطرق أشار أبو سالم إلى استراتيجية البنك في الحفاظ والإستـمرار بتطوير الأعمال مع الزبائن التجاريين وقال: "نحن نحافظ على علاقة وطيدة ومتواصلة مع زبائننا ونطوّر منتجات تلائم احتياجاتهم.  نعمل ما بوسعنا لتلائم لكل زبون المنتج والخدمة المناسبة والمطلوبة، إضافة إلى تعزيز العلاقة الشخصية معه. نحن ننظم لقاءات بالتعاون مع طاقم الفرع وإدارة المنطقة.  عدا عن هذا، مدير عام البنك وأعضاء الإدارة يقومون بزيارات إلى فروعنا ولدى زبائننا بشكل منتظم . أنا أرى ميزة كبيرة في الهيكل الهرمي الخاص في مجال المصادقات لدينا الذي يمنح فرصة تقديم أجوبة سريعة لزبائننا. وأشير أيضًا الى المؤتمرات التي ننظمها لأصحاب المصالح بالتعاون مع المجالس المحلية والهيئات المهنية، مثل مؤتمر مدققي الحسابات في معليا ويركا، مؤتمر لزبائن تجاريين في مجد الكروم ودير الأسد وغيرها العديد"..

في ختام حديثهما، يودّ دبيني وأبو سالم في ذكر نقطة مهمة جدًا في نشاط بنك مركنتيل ويؤكدان: "لا يمكن إنهاء مقابلة مثل هذه بدون الحديث عن النشاطات الإجتـماعية والمجتـمعية في بنك مركنتيل – نحن في البنك نعمل داخل مجتـمع، نحن جزء من هذا المجتـمع وتبعًا لذلك نعمل من أجله. كل النشاطات والفعّاليات التي نقوم بها لصالح المجتـمع هي جزء من الـ DNA الخاص ببنك مركنتيل. الموظفون لدينا يتطوعون ويعملون بجد وبانتظام سواء عن طريق إعطاء محاضرات تثقيفية للطلاب في المدارس، في زراعة الحدائق، وأعمال الترميم ، أو عن طريق التبرع بملابس وطرود غذائية والعديد من الفعّاليات التي نبادر لها ونقوم بها طوال الوقت. فعلى سبيل المثال، الآن وبمناسبة انتهاء العام، نحن نزور ونوزع هدايا وحلوى على المرضى في المستشفيات، ونقوم بتعبئة وتوزيع طرود غذائية للأشخاص المحتاجين، ونتبرع بملابس وبطانيات للمحتاجين. نحن أيضًا نشارك في فعّاليات عديدة بمناسبة عيد الميلاد المجيد والعديد من الفعّاليات التي تمنحنا الشعور بالرضا والإرتياح. نحن سعداء لأننا نمنح السعادة لغيرنا ونساعد – وهذا ما قمنا ونقوم به، وسنستـمر في هذا النهج بالمستقبل".

 

 

 

 

 



 


للمزيد من اقتصاد / مال وأعمال

تعليقك على الموضوع