التصويت

هل ستصوت للقائمة المشتركة بانتخابات الكنيست ؟

نعم

لا

لا يعنيني

الرئيسية /

دبى: أكثر من 150 شركة تتنافس على "كعكة" سوق السيارات فى المنطقة

2011-11-03 05:31:50

تتنافس أكثر من 150 شركة عالمية للسيارات ووكلائها على "كعكة" سوق السيارات فى المنطقة، وتتخذ منصة معرض دبي الدولي للسيارات، الذى ينطلق الأسبوع المقبل الموافق 10 نوفمبر، فرصة للاستفادة من الإمكانات الشرائية الهائلة التي تتمتع بها المنطقة.

 

 وفي ضوء النمو الثابت في جميع شرائح المتعاملين بقطاع السيارات بالمنطقة الذين تجمعهم الدورة الأكبر في تاريخ الحدث، فإن معرض دبي الدولي للسيارات يؤكّد مكانته كأكبر الأحداث العالمية في قطاع السيارات في منطقة الشرق الأوسط وأكثرها تأثيراً.

 

20 بالمائة زيادة بنهاية عام 2011

وتظل منطقة الشرق الأوسط أحد أقوى المحركات الدافعة لنمو كبرى الشركات المصنعة للسيارات، في وقت يسجّل فيه كثير من هؤلاء المصنعين ارتفاعاً سنوياً ملحوظاً في المبيعات، ولا سيما في شريحة السيارات الفاخرة التي يتوقع أن تشهد زيادة كبيرة في نمو المبيعات من 9.7 بالمائة عام 2010 إلى 20 بالمائة بنهاية عام 2011.

 

واستناداً إلى النمو المستدام الذي يحققه هذا القطاع فإن توقعات شركة الأبحاث ’أوتوموتيف آي إتش إس‘ Automotive IHS، المتخصصة في دراسة قطاع السيارات تشير إلى أن المنطقة مهيأة تماماً للريادة على المستوى العالمي في فئة السيارات الفاخرة.

 

استقطاب مشترين من المنطقة والعالم

وفى هذا السياق أشار هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لحدث معرض دبي الدولي للسيارات، إلى أن تلك العوامل تعد دافعا قويا للمشاركة الواسعة من كبرى شركات صناعة السيارات في الحدث.

 

لافتا الى إنها تختار معرض دبي الدولي للسيارات منطلقاً لطرح الطرز الجديدة عالمياً وإقليمياً، حيث تتميز منطقة الشرق الأوسط بارتفاع معدلات الدخل، وبمواطنين يعشقون السيارات ويتمتعون بوعي كبير تجاهها، ما يجعل منها سوقاً مستهدفة ذات تأثير كبير.

ولذلك فإن معرض دبي الدولي للسيارات يلعب دوراً مهماً يتعدى استقطاب المشترين من المنطقة إلى جميع أنحاء العالم".

 

اطلاقات عالمية

وفي ضوء الأرقام التي تشير إلى وصول عدد السيارة المسجلة في دبي وحدها إلى مليون سيارة، فإن عدداً من شركات السيارات تقوم بتوسيع حضورها في منطقة الشرق الأوسط.

 

وعلى سبيل المثال، تفتتح مكلارين مقراً إقليمياً في دبي هذا العام، كما قامت برابوس بتأسيس مكتب مبيعات ومركز صيانة وآخر لتعديل السيارات في دبي في يونيو الماضي.

 

وتبرز الأهمية العالمية لمعرض دبي الدولي للسيارات في كونه منصة يطرح عبرها مصنّعون كبارا طرزاً جديدة لأول مرة عالمياً، ومنهم برابوس، وجاكوار، ودو ماكروس، وشيفروليه، ولاندروفر، وشركة ليفان الصينية التي تشارك في المعرض لأول مرة.

 إلى جانب شركات أخرى جديدة، منها دالارا، ومكلارين، وشيلبي، وبيننفارينا هايبريون، ودو ماكروس، وأزما، وسيوتزر، وإم في-1، ودب-آت.

 

أكثر من 50 طراز لأول مرة إقليمياً

أما الطرازات التي ستُطرح إقليمياً في المعرض، والتي يتجاوز عددها 50 طرازاً فهي من أسماء مثل أستون مارتن، وإم جي، وإنفينيتي، وأودي، وبورشه، وبي إم دبليو، وبيجو، وتويوتا، وجنرال موتورز.

إضافة الى رينو، وسوبارو، وشيلبي، وفورد، وفولكسفاغن، وكيا، ولمبورغيني، وليكزس، ومازدا، ومرسيدس بنز، ومكلارين، ونيسان، وهوندا، وهيونداي، وغيرها.

وتضيف عدد من الطرز الاختبارية النموذجية من أودي، وبي إم دبليو، وتويوتا، وجي إم سي، وشيفروليه، ومازراتي، وميني، مزيداً من الألق إلى الحدث.

 فيما تُعرض طرز رياضية سريعة فائقة القوة، مثل سيارة بوغاتي غراند فيرون سبورت، وهي أسرع سيارة قابلة للكشف في العالم، وسيارة بورشه 911 كاريرا الجديدة، ومايباخ 62، ولمبورغيني أفنتيدر إل بي 700-4.

 

66 بالمائة من المشترين بين 18 و29 عاماً

ومن المهمّ لمصنّعي السيارات ترك انطباعات قوية لدى المستهلكين الشباب في هذه المنطقة، التي تتسم أسواقها بخصائص فريدة، حيث تصل نسبة مبيعات السيارات الجديدة في دولة الإمارات وحدها لمشترين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً، إلى 66 بالمائة، وفقاً لشركة الأبحاث بزنس مونيتر العالمية.

 واستناداً إلى ما تقدّم، فإن تعديل السيارات وتخصيصها يعتبر شريحة كبيرة في المنطقة، وهو ما يظهر بوضوح في الحضور الكبير لشركات تعمل في هذا المجال، مثل برابوس، وهامان، وفاب ديزان، وغمبالا، ودب-آت.

من جانبها، قالت تريكسي لوه، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي، إن الخيارات المتاحة لتعديل السيارات في معرض دبي الدولي للسيارات تمثل نقاط جذب حقيقية لزوار المعرض، تشمل أسرع سيارة وأغلى طراز. وتابعت: "توسع هذه الشريحة مشاركتها في المعرض كل عام مترقبة تحقيق أعمال تتسم بالنشاط والحيوية".

 

إضاءة شموع الميلاد

ويشهد زوار المعرض احتفالات تضاء فيها الشموع لميلاد أشهر الموديلات العالمية خلال المعرض، حيث يتخذ عدد من كبار مصنعي السيارات معرض دبي الدولي للسيارات فرصة للاحتفال بمناسبات وذكريات مهمة في تاريخ كل منهم.

 إذ تحتفل شركة ميني، على سبيل المثال، بالذكرى العاشرة لانطلاقها تحت مجموعة بي إم دبليو، أما جاكوار فتحتفل بخمسين عاماً على طرح الطراز E-Type، الذي يعتبر أحد أشهر طرز السيارات في العالم.

 كما تحتفل رولز-رويس بمئوية ’روح السعادة‘، وهو تمثال المرأة الطائرة الأيقوني، الذي يزين مقدمة غطاء المحرك في جميع سيارات رولز-رويس.

ويزخر معرض دبي الدولي للسيارات هذا العام بعدد من الفعاليات المثيرة لاهتمام الزوار، مثل مضمار نيسان للقيادة المفعمة بالحركة، ومضمار سباق لاستعراض ديناميكيات القيادة ترعاه أودي ومجلة ويلز.

 إضافة الى مسابقة أسرع عملية تبديل للإطارات، والتي تجري على نسخة طبق الأصل من سيارة فورميولا 1 برعاية إنفينيتي.

كما يحظى الحدث برعاية كل من إينوك وإيبكو كشريك استراتيجي، وفيكتوري وبولاريس كرعاة ذهبيين، وكونتيننتال للإطارات كشركة الإطارات الرسمية الراعية للحدث.

وتستمر الدورة الحادية عشر للمعرض التى تبدأ الخميس 10 نوفمبر لمدة خمسة أيام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض وتشغل مساحة 60,000 متر مربع، وتشارك بها أكثر من 150 شركة عارضة من جميع أنحاء العالم.

 

 

 

 

 

 

 

 


للمزيد من سيارات

تعليقك على الموضوع